مع حلول الشهر الفضيل وفي أول جمعة منه, رحل أحمد..

2٬765

احمد القوي الذي ما لبث ان هزم السرطان بجرعة أمل زائدة في معركة خاضها منذ عودته مؤخرا من بلاد الاغتراب, باغته الفيروس اللئيم في الوقت الذي كان يستجمع قواه لينهض من جديد ويكمل حياته مع صافي الصغير وبتول المدللة وجمع كبير من المحبين الذين نعوه بحسرة حيث ضجّت بهم مواقع التواصل بالنعي والمواساة.

احمد قد مضى على اصابته بفيروس كورونا اكثر من شهر ولم ينل ذلك اللعين منه, ومع حلول الشهر الفضيل وفي أول جمعة مباركة منه قرر ابو صافي إنهاء المعركة.. ورحل.

أسرة موقع شقرا وقد آلمها الخبر, تتقدم من ذوي الفقيد ومحبيه بخالص العزاء والمواساة راجين المولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته وان يلهمهم الصبر والسلوان.

قد يعجبك ايضا