اكتشاف غابة تحت الماء عمرها 60 ألف عام قد تساعد في تطوير أدوية منقذة للحياة

893

كشف عدد من الباحثين أن غابة تحت الماء على عمق 60 قدما تحت سطح خليج المكسيك، ربما تحتفظ بأسرار منقذة للحياة.

ووجد الباحثون أن ديدان السفن والكائنات البحرية الأخرى التي تعيش في جذوع الأشجار التي نمت منذ ما يقرب من 60 ألف عام يمكن استخدامها لتركيب أدوية جديدة.

وعثر الباحثون على ديدان السفن التي تم سحبها من الأعماق “مليئة بالكامل بمسارات التخليق الحيوي”، والتي يمكن أن تؤدي إلى تطوير الدواء.

وتمت إزالة أكثر من 300 حيوان بحري من الخشب، وحدد الفريق 100 نوع من البكتيريا التي يمكن أن تكون رائدة في علاجات الأدوية الجديدة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا